أنصار السنة المحمدية
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
سلسلة زاد الواعظين
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
جمال المراكبى (238)
محمود مرسي (38)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (694)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (366)
أكرم عبد الله (163)
سيد عبد العال (365)
محمد عبد العزيز (271)
محمد سيف (27)
الازهر الشريف
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع د/ جمال المراكبى
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مناظرة حول الحجاب_3
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
أشد الفتن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي

الروابط المباشرة للدروس


 

 نص الفتوى

كود

104

تاريخ

2009-07-03

اسم السائل

أم مصطفى

عنوان

لم أحث أطفالي على الصلاة

السؤال

السلام عليكم
أنا لدي ابنان ليسا مواظبان على الصلاة ما العمل لكن هل أحاسب على عصيانهم
لأني لم أحثهما على الصلاة قبلا لأنني لم أكن ملتزمة بها

المفتي

الدكتور صبرى عبد المجيد

الفتوى

الإجابة عن هذا السؤال من وجهين
الأول : أن حكم تارك الصلاة في حق المسلم البالغ العاقل علي أربعة أقوال من غير تفصيل
1- الكفر المخرج من الملة.
2- الكفر الغير مخرج من الملة.
3- القتل
4- الحبس تعذيراً وهذا أضعف الأقوال
الثاني: قال صلي الله عليه وسلم في الحديث الصحيح لغيره، إذا بلغ الغلام سبع سنين أمر بالصلاة، وإذا بلغ عشرا ضرب عليها".
وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة قال صلي الله عليه وسلم:"كل مولود يولد علي الفطرة، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه.."
وفي الصحيح من حديث ابن عمر قال صلي الله عليه وسلم:" آلا كلم راع وكلكم مسئول عن رعيته، والرجل راع علي أهل بيته وهو مسئول عنهم، والمرأة راعيه علي بيت بعلها وولده وهي مسئولة عنهم...".
فبان من الإجابة حكم ترك الصلاة، وخطورة عدم الاهتمام بأمر الأولاد الصغار بالصلاة ناهيك عن الكبار. ومن نشأ علي شيء شاب عليه، إن خيراً فخير وغن شراً فشر.

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لموقع التوحيد دوت نت 2006 - 2018   برمجة: ميدل هوست
2018