أنصار السنة المحمدية
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
222
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
سلسلة زاد الواعظين
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
جمال المراكبى (237)
محمود مرسي (38)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (694)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (366)
أكرم عبد الله (163)
محمد عبد العزيز (271)
أبو الحسن المأربي (1)
عبد الرحمن السديس (1)
محمد سيف (27)
خالد السبت (1)
محمد الخضير (2)
احمد عماد (1)
أحمد الإبزاري (11)
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع مجلة التوحيد
موقع د/ جمال المراكبى
موقع مسجد التوحيد بالعاشر
شبكة مواقع أنصار السنة
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مناظرة حول الحجاب_3
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
أشد الفتن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي

الروابط المباشرة للدروس


 

 نص الفتوى

كود

109

تاريخ

2009-07-03

اسم السائل

ع. م. أ.

عنوان

حكم العمل بالغرفة التجاريه

السؤال

الغرفه التجاريه تاخذ رسوم من التجار وتصدر لهم شهاده بمزاوله النشاط التجاري لتقديمها للسجل التجاري وهي بمثابه صندوق لتلقي الشكاوي من التجار والعمل علي حلها مع الجهات الاخري وحقيقه الامر ليست هناك خدمه ملموسه من الغرفه

المفتي

الدكتور صبرى عبد المجيد

الفتوى

أقول وبالله التوفيق: إن تنظيم شئون الحياة وسيرها بنظام يضبط العلاقة بين الرعيّة من مهمات ولي الأمر ما لم تكن مخالفة للشرع، ولذا إذا أمر الحاكم بأمر مباح وجبت طاعته.
قال السائل إن الغرفة التجارية: تصدر شهادات بمزاولة النشاط التجاري، وتتلقي الشكاوي من التجار، لتقوم بحلها مع الجهات الأخرى- وهذه مهماتها الحميدة، وتنظيم العلاقة بين المتعاملين عن طريق مسئولين، فإن قصّر المسئولون في عملهم ولم يقوموا بمهمة العمل علي وجهه المطلوب، فيلزمهم الإثم، وما يترتب عليه فكذلك، فلا يُطعن في أصل العمل، وإنما في القائمين بالعمل .
وهذا يدخل في باب الغش والخداع وقد قال صلي الله عليه وسلم:" من غشنا فلبس منا " عند مسلم من حديث أبي هريرة، ومن حديث ابن مسعود – وهو حديث حسن- من غشنا فليس منا والمكر والخداع في النار"
وأوصيك بقيامك بما وُكل إليك من عمل وإن كنت وحدك، وإن خالفك المخالفون، وأعلم أن الله يحب العبد إذا عمل عملاً أن يتقنه.

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لموقع التوحيد دوت نت 2006 - 2018   برمجة: ميدل هوست
2018