أنصار السنة المحمدية
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
222
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
سلسلة زاد الواعظين
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
جمال المراكبى (237)
محمود مرسي (38)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (694)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (366)
أكرم عبد الله (163)
محمد عبد العزيز (271)
أبو الحسن المأربي (1)
عبد الرحمن السديس (1)
محمد سيف (27)
خالد السبت (1)
محمد الخضير (2)
احمد عماد (1)
أحمد الإبزاري (11)
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع مجلة التوحيد
موقع د/ جمال المراكبى
موقع مسجد التوحيد بالعاشر
شبكة مواقع أنصار السنة
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مناظرة حول الحجاب_3
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
أشد الفتن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي

الروابط المباشرة للدروس


 

 نص الفتوى

كود

111

تاريخ

2009-07-03

اسم السائل

م. أ.

عنوان

شقق بنك الاسكان والتعمير

السؤال

ماحكم الشرع في شراء شقة سكنية
بالتقسيط من أحد بنوك الإسكان
والتعمير حيث يدفع مقدم 5000 جنيه
ويقسط الباقي على 20 سنة كل شهر
مبلغ 160جنيه بفائدة سنوبه 7.5%
أى أن القسط الشهري في السنه الاولي
160ج والثانيه172ج
.وماذا يفعل من تورط في هذا الامر؟

المفتي

الدكتور صبرى عبد المجيد

الفتوى

الحمد لله وبعد، فإن البيع بالتقسيط لا بأس به إن شاء الله تعالي، قال تعالي "وأحل الله البيع وحرم الربا"
والبيع بالتقسيط، بيع، وعليه فيلزم الطرفان تحديد المبتاع بمواصفاته وسعر النقدي أو الآجل على أقساط شهرية بعد تثبيت السعر الإجمالي للمبتاع ولا يحل أي زيادة بعد ذلك.
فتحديد نسبة 7.5 % زيادة سنوية على القسط الشهري(160 جنية) وهكذا يزداد كل شهر بنسبة 7.5 % لا شك في تحريمه، وأنه الربا "وحرم الله الربا"
وقال تعالي في آل عمران:" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُضَاعَفَةً وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"
وفي الصحيح قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:" لعن الله آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهده" وفي سياق أخر صحيح – قال: "هم سواء"
وأما قول السائل: وماذا يفعل من تورط في هذا الأمر؟
الإجابة في قول ربنا في سورة البقرة" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ"
هداني الله وإياكم الكتاب والسنة

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لموقع التوحيد دوت نت 2006 - 2018   برمجة: ميدل هوست
2018