أنصار السنة المحمدية
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
سلسلة زاد الواعظين
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
جمال المراكبى (238)
محمود مرسي (38)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (694)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (366)
أكرم عبد الله (163)
سيد عبد العال (365)
محمد عبد العزيز (271)
محمد سيف (27)
الازهر الشريف
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع د/ جمال المراكبى
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مناظرة حول الحجاب_3
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
أشد الفتن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي

الروابط المباشرة للدروس


 

 نص الفتوى

كود

122

تاريخ

2009-07-03

اسم السائل

أ.

عنوان

اختي وقطع صله الرحم

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
برجاء الاهتمام بسؤالي هذا .... لي أخت تصغرني ب 9 سنوات فهي خطوبه وفى يوم دخلت عليها هى و خطيبها وجدتهم فى وضع غير لائق فانفعلت عليها و لم اشعر امى بذلك ولكن هي التي سبقت إليها بالشكوى وكانت النتيجة أن امى لا تصدق ما شاهدته و طردتني من البيت ذهبت عند اختى الأخرى و جلست عندها أسبوع ثم رجعت البيت ومن يومها وأنا لا استطيع أن أتكلم مع اختى لانى فعلا كرهتها جدا فهل هذا يكون قطيعة رحم

المفتي

الدكتور صبرى عبد المجيد

الفتوى

الإجابة عن السؤال الوارد من وجهين:
الأول: أن ما فعلتيه من باب المر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهذا مأمور به وجوباً لقوله صلي الله عليه وسلم في الصحيح: من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان".
وتغير المنكر على مراتب جمعاً بين نصوص الشريعة، وجلب المصلحة ودرء المفسدة، وهذا باب يطول شرحه والكلام فيه.
والمقصود أنك فعلت خيرا، فلا داعي للندم ولا الشك.
الثاني: أن الظاهر من السؤال أن أختك مخطوبة تلك الخطوبة الشائعة في المجتمعات، وهى لا تقدم ولا تأخر شيئاً في ميزان الشرع، إلا أنها وعد بالزواج فا يترتب عليها أي حقوق شرعية ولا قانونية.
ولكن هذا الانفتاح القبيح أنشأ علاقات حيوانية خسيسة بين الخاطب وخطوبته وفي ظل والدين أنهكتهما التبعية الغربية المذمومة وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم قال" لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى قال فمن".
أقول للسائلة الكريمة حرام أن يدخل الخاطب لأختك بيتكم في غياب محرم ذكر لكـُنّ
وحرام أن يختلي بأختك أو بك أو بأمك
وحرام أن يصافحك وأمك وأختك
وهذا الذي يحدث خيانة في الدين والأخلاق والمبادئ المحترمة. قال صلي الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : إياكم والدخول علي النساء، قالوا : يا رسول الله أفرأيت الحمو ؟ قال الحمو الموت"
والحمو : هو ابن عم أو ابن خال وابن خالة الزوج والزوجة ،
أنظري كيف شبههم النبي صلي الله عليه وسلم بالموت علي إثر تحذير في مطلع كلامه صلي الله عليه وسلم " إياكم" كلمة تحذير وتخويف.
وقال صلي الله عليه وسلم في الحديث الحسن: "لأن يطعن أحدكم في رأسه بمخيط من حديد خير له من أن تمس يده يد امرأة لا تحل له"
هداكم الله إلي أحسن القول والعمل.

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لموقع التوحيد دوت نت 2006 - 2018   برمجة: ميدل هوست
2018