أنصار السنة المحمدية
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
سلسلة زاد الواعظين
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
جمال المراكبى (238)
محمود مرسي (38)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (694)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (366)
أكرم عبد الله (163)
سيد عبد العال (365)
محمد عبد العزيز (271)
محمد سيف (27)
الازهر الشريف
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع د/ جمال المراكبى
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
مناظرة حول الحجاب_3
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
أشد الفتن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي

الروابط المباشرة للدروس


 

 نص الفتوى

كود

146

تاريخ

2009-09-13

اسم السائل

احمد

عنوان

هل هذه الشبهة صحيحة ام لا

السؤال

السلام عليكم أنا شاب تقدمت للزواج من فتاة على دين وخلق عاليين (أحسبها كذلك ولا أزكيها على الله) وتحكم شرع الله قبل كل شئ , وفي حفل الخطبة تريد هي وضع شئ يسير من مساحيق التجميل وعندما قلت لها ان هذا لا يجوز بنص القرءان لأن الزينة لا تجوز الا للزوج ولا يجوز اظهارها الا للاصناف المذكورة في سورة النور قالت ان الزينة تجعل الفتاة ملفتة للانظار وهي في حفل الخطبة ستكون ملفتة من دون شئ وستكون محط انظار الحاضرين سواء وضعت تلك المساحيق أم لا (مع العلم بأن الحفل سيكون من دون اختلاط او محرمات) قلت لها لا يسلم الامر من رؤية اقربائي لك وهم ليسوا من لمحارم كما أني ايضا لست من المحارم حتى الآن قالت انها ستكون ملفتة للانظار حتى وان لم تضع المكياج فأرجو توضيح الحكم الشرعي لذلك وتوجيه نصيحة للأخت , وأحسبها ستقتنع باذن الله لأنها على دين وخلق عاليين وجزاكم الله خيراً

المفتي

الدكتور صبرى عبد المجيد

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وبعد، فإن الظاهر من السؤال من حالكما الالتزام بحكم اللحية والحجاب (النقاب)، وهذا شيء، والعلم والفقه في ظله شيء آخر، وهذا ما لم أره في المخطوبة التي زعمتَ أنها تـُحكـِّم شرع الله قبل كل شيء، فرأيتها حكمت عقلها بالقياس الفاسد في أحكام شريعة رب العالمين هذا أولاً.
ثانيا: إن الخاطب لا يحل له شيء في مخطوبته إلا الرؤية ابتداء، ثم بعد ذلك العقد هو الذي يُبيح له مثل ما في السؤال.
ثالثاً: يجوز لها أن تتزين بالمذكور في وسط النساء فقط من غير توسع فيه، وإذا غلب الظن علي رؤية أحد من الرجال غير محارمها حُرم ذلك عليها.
رابعاً: لتفرح المخطوبة مع النساء الزائرات وأهلها، وليفرح الخاطب مع الرجال الزائرين وأهله وأهلها بعداً عن "D.J." والطبول والمزامير.
وليعلم الجميع أنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وإنما الطاعة في المعروف.

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لموقع التوحيد دوت نت 2006 - 2018   برمجة: ميدل هوست
2018