أنصار السنة المحمدية
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
سلسلة زاد الواعظين
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
جمال المراكبى (238)
محمود مرسي (38)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (694)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (366)
أكرم عبد الله (163)
سيد عبد العال (365)
محمد عبد العزيز (271)
محمد سيف (27)
الازهر الشريف
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع د/ جمال المراكبى
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مناظرة حول الحجاب_3
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
أشد الفتن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي

الروابط المباشرة للدروس


 

 نص الفتوى

كود

149

تاريخ

2009-10-16

اسم السائل

م. أ.

عنوان

العمل في البنوك والبوستة

السؤال

ما حكم العمل فى البنوك والبوسته وجمعية رجال الاعمال ؟

المفتي

الدكتور صبرى عبد المجيد

الفتوى

وأما عن حكم العمل في البنوك والبوستة؟
أما البنوك فمنها الربوي الذي يتعامل بالقروض وكل قرض جر نفعاً فهو ربا، وكذا مشاريعه ومشاركاته لا تخضع لقاعدة الحلال والحرام. فهذا نحذر من العمل فيه والتعامل معه
لقول ربنا جل وعلا في شأنهم "... فأذنوا بحرب من الله ورسوله" وقول النبي صلي الله عليه وسلم في الصحيح " لعن الله آكل الربا ومُوكله وكاتبه وشاهده " وفي سياق قال صلي الله عليه وسلم "هم سواء".
ولقوله تعالي " وتعاونوا علي البر والتقوى ولا تعاونوا علي الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب"
وأما البنوك التي تتعامل بطريقة المضاربة، وشراء السلعة وتملكها بأسمها ثم بيعها للعميل بعقد بينهما.
وعلاقة هذه البنوك أنها لا تعطي قروضاً مادية بقائدة.
ولا تخضع سمعك للمشككين فيها، فما من سبيل طاعة أو ترغيب في طاعة إلا وعليه أعداء من شياطين الجن والإنس، فاحذرهم، وأعلم انه من يتق الله يجعل له مخرجا، ويرزقه من حيث لا يحتسب، ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا.
واجلس علي ميزان الشريعة حال اختلافك بين اثنين أحدهما يُحلل والأخر يُحرِم – قال صلي الله عليه وسلم "فمن اتقي الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام"
إسألهم لماذا لم يقل صلي الله عليه وسلم "فقد وقع في الحلال"؟؟
وأما البوستة: فالذي أعلمه أنها تجمع الأتي:
1- ثلاثة أوعية:
أ-دفتر توفير البريد عن طريق بنك الاستثمار القومي بفائدة ثابتة 10 %.
ب- دفتر استثمار (عن طريق البورصة) بدون قيد للحلال أو الحرام.
ج- الحساب الجاري علي قسمين:
1- فضي بفائدة محدودة متحركة من 3 – 5 %.
2- ذهبي بفائدة محدودة متحركة من 5 – 8 %.
وهذا لا شل في تحريمه.
2- أعمال أخري منها
1- حوالات بريدية
2- حوالات أسمنت وغيرة، وخدمة تجار، وفيها عمولات.
3- صرف معاشات.
وهذا لا بأس بها إن شاء الله.

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لموقع التوحيد دوت نت 2006 - 2018   برمجة: ميدل هوست
2018