أنصار السنة المحمدية
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
سلسلة زاد الواعظين
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
جمال المراكبى (238)
محمود مرسي (38)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (694)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (366)
أكرم عبد الله (163)
محمد عبد العزيز (271)
أبو الحسن المأربي (1)
عبد الرحمن السديس (1)
محمد سيف (27)
خالد السبت (1)
محمد الخضير (2)
احمد عماد (1)
أحمد الإبزاري (11)
الازهر الشريف
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع د/ جمال المراكبى
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مناظرة حول الحجاب_3
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
أشد الفتن
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي

الروابط المباشرة للدروس


 

 نص الفتوى

كود

170

تاريخ

2009-11-26

اسم السائل

عبد الله عبد الرحمن

عنوان

النصيحة

السؤال

هل تعتبر النصيحة أمر بالمعروف أونهى عن منكر
وإذاكانت كذلك فماضوابطها؟ وقد قال بعض الناس
أن النصيحة مجرد قول لين وأسلوب هين فقط ولاتحتاج لدليل
فمارأيكم دام فضـلكم
وأسألكم الدعاء لي ولأبواي بالجنة وأن يزقني الله زوجة صالحة

المفتي

الدكتور صبرى عبد المجيد

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعد:
فقد ثبت الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم في الصحيح في قوله:" إِنَّ الدِّينَ النَّصِيحَةُ إِنَّمَا الدِّينُ النَّصِيحَةُ قَالُوا لِمَنْ يَا رَسُولَ الله قَالَ لِله وَلِكِتَابِهِ وَلِرَسُولِهِ وَلِأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَعَامَّتِهِمْ " هذا النص يوضح المعني العام للنصيحة ودلالتها، وعليه فتستطيع أن تقول: أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من جملة النصيحة، واقرأ إن شئت حوار إبراهيم عليه السلام مع أبيه في سورة مريم، وكذا في الصحيحين من حديث ابن مسعود رضي اله عنه مرفوعًا: في قول الله عز وجل من سورة الشعراء:﴿ وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ﴾ [الشعراء : 214]، وتخضع والحالة هذه إلى قوله تعالى: ﴿ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة﴾ جمعًا بين جلب المصلحة ودرء المفسدة، ومن صورها أن تكون عامة على مبدأ ما بال أقوام، ويبين الأمر من منظور شرعي آمرًا أو ناهيًا، ومن صورها أن تكون خاصة بالضابط السابق، وأسأل الله تعالى الهداية والتوفيق لي ولك ولوالديك وللمسلمين.

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لموقع التوحيد دوت نت 2006 - 2018   برمجة: ميدل هوست
2018