أنصار السنة المحمدية
مسجد التوحيد
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
محمود مرسي (38)
جمال المراكبى (214)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (687)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (360)
أكرم عبد الله (162)
محمد عبد العزيز (268)
أبو الحسن المأربي (1)
عبد الرحمن السديس (1)
محمد سيف (27)
خالد السبت (1)
محمد الخضير (2)
احمد عماد (1)
أحمد الإبزاري (1)
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع مجلة التوحيد
موقع د/ جمال المراكبى
موقع مسجد التوحيد بالعاشر
شبكة مواقع أنصار السنة
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
مناظرة حول الحجاب_3
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي
أشد الفتن

الروابط المباشرة للدروس


 

 نص الفتوى

كود

477

تاريخ

2010-07-03

اسم السائل

wafaa

عنوان

زكاه المال

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
فوض لي أبنائي التصرف في زكاه المال الخاصه بي وبهم – وأعلم أن من مصاريف الزكاه الغارمين عليها أي : من عليهم ديون .
أختي تمتلك شقه ميراثا عن أبينا ثم حجزت شقه أخري تمليك بالقسط تسدده من ايجار شقتها الميراث – وذلك لأنها تقول أنها اذا أقامت بها فلن تجد من ينفق عليها – والان عليها دفعه لاستلام شقتها التي حجزتها – ولا يوجد لديها المال النقدي مع أن لها أيضا مع اخوتها قطعه أرض ميراث عن أبينا ولكن لم تباع حتي الان .
السؤال : 1 - هل يجوز عليها دفع زكاه المال لدفع قسط استلام شقتها ؟
2 - اذا لم يقتنع أبنائي بأن أختي تستحق مال الزكاه فهل يجوز لي الكذب عليهم بأني قد وضعته في مصرف أخر للزكاه وليس علي عقوبه من الله ؟
3 - هل الواجب أسترداد المبلغ من أختي عندما تباع الأرض ويكون لديها المال – لوضعه في مصرف اخر للزكاه أم يصبح واجب عليها هي أم ماذا ؟
جزاكم الله خيرا

المفتي

الدكتور صبرى عبد المجيد

الفتوى

الحمد لله وبعد، فقد قال تعالى: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} [التوبة: 60]
والغارمون هم قسمان: أحدهما: هم الذين ركبتهم الديون لقيامهم بواجبات شرعية للإصلاح بينهم بمال يبذله لأحدهم أو لهم كلهم، فحصل له نصيب من الزكاة ليكون أنشط له وأقوى لعزمه فيعطى ولو كان غنيا
الثاني: من غرم لنفسه في حاجة وضرورة لأهله وعياله بوسطية ويريد سداده فأعسر فإنه يُعطى، فإنه ما يوفي به دينه.
تنبيه: من أدان في سفاهة وعربدة أو علوا ومفاخرة، فإنه لا يُعطى فيها ولا من غيرها إلا أن يتوب والشرط مقابل المشروط جمعا بين المصالح والمفاسد، وفي صحيح مسلم وغيره عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: أصيب رجل في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثمار ابتاعها فكثر دينه فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم " تصدقوا عليه فتصدق الناس عليه فلم يبلغ ذلك وفاء دينه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لغرمائه خذوا ما وجدتم وليس لكم إلا ذلك "
وكذا عنده وعند غيره من حديث قبيصة بن المخارق قال: تحملت حمالة فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أسأله فيها فقال أقم حتى تأتينا الصدقة فنأمر لك بها قال ثم قال يا قبيصة إن المسألة لا تحل إلا لأحد ثلاثة رجل تحمل حمالة فحلت له المسألة حتى يصيبها ثم يمسك ورجل أصابته جائحة اجتاحت ماله فحلت له المسألة حتى يصيب قواما من عيش أو قال سدادا من عيش ورجل أصابته فاقة حتى يقوم ثلاثة من ذوى الحجا من قومه لقد أصابت فلانا فاقة فحلت له المسألة حتى يصيب قواما من عيش أو قال سدادا من عيش فما سواهن من المسألة يا قبيصة سحتا يأكلها صاحبها سحتا "
وأما عن محل السؤال: فالظاهر منه أن أختك ميسورة الحال عن غيرها، والغارم من عليه دين يسجن فيه، فيجوز لك أن تقرضها قرضا حسنا لأجل مسمى تسدده لك حسبما ترى، وإياك أن تتهاون أو تتعاطف في مصارف الزكاة، ثم كيف تكذب في حق من حقوق الله تلاعبت فيها، وتخشى أولادك والله أحق أن تخشاه هذا فيما يتعلق في مالك وأما مال أولادك فأنت مستأمن عليه فلا يحق لك التصرف فيه بغير إذنهم أو بغير طيب نفس منهم، وأما حديث " أنت ومالك لأبيك " ففيه فقه ليس هذا مجاله وفقك الله إلى ما يحبه ويرضاه.

شهر شعبان - يونية
خطيب الجمعة الأولى
فضيلة الشيخ / محمود مرسي
خطيب الجمعة الثـانية
فضيلة الشيخ / أحمد المراكبي
خطيب الجمعة الثالثة
فضيلة الشيخ / أحمد بدر
خطيب الجمعة الرابعة
فضيلة الشيخ / أحمد سليمان
خطيب الجمعة الخامسة
فضيلة الشيخ / محمد عبد الله مرسي

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لمسجد التوحيد 2006 - 2012   برمجة: ميدل هوست   تصميم واستضافة:حلول سوفت