أنصار السنة المحمدية
مسجد التوحيد
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
صفوت نور الدين (297)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
محمود مرسي (38)
جمال المراكبى (211)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (684)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (354)
أكرم عبد الله (162)
محمد عبد العزيز (262)
أبو الحسن المأربي (1)
عبد الرحمن السديس (1)
محمد سيف (25)
خالد السبت (1)
محمد الخضير (2)
احمد عماد (1)
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع مجلة التوحيد
موقع د/ جمال المراكبى
موقع مسجد التوحيد بالعاشر
شبكة مواقع أنصار السنة
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مناظرة حول الحجاب_3
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي
أشد الفتن
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن

الروابط المباشرة للدروس


 

 نص الفتوى

كود

512

تاريخ

2010-08-22

اسم السائل

امل

عنوان

الدعاء للوالد

السؤال

والدى رحمة الله علية كان يصلى الفروض جميعها جماعة وكان يصوم ويقرا القران ويعطف على الفقراء ولكن كان يعمل ذنوب واصيب بالسرطان وتوفى هل المرض الذى اصابة تكفير ذنوب وانا يوميا ادعى له بالرحمةواليوم الا انسى فية الدعاء ياتى لى فى المنام وهو يعطى لى ظهره وباقى الايام ياتى وهو يكلمنى فهل هو حاسس بى هو متوفى منذ عام واريد من فضيلتكم ادعية للميت وجزاكم الله خيرا

المفتي

الدكتور صبرى عبد المجيد

الفتوى

الحمد لله وبعد، فإن كل بني أدم خطاء، لكن هناك فرق بين من يسترسل في الذنب، فهذا نذكره بحديث النبي صلى الله عليه وسلم :" إياكم ومحقرات الذنوب فإنهن يجتمعن على الرجل حتى يهلكنه " ومن يذنب ذنبا فيرجع إلى ربه تائبا نادما فهذا يقول له ربه علم عبدي فلان أن له ربا يأخذ بالذنب ويغفر الذنب، عبدي قد غفرت لك، وأما المرض ونحوه فيخضع تحت أمرين: وهي الابتلاء اختبارا وتمحيصا، والابتلاء جزاء، والشوكة وما فوقها وما دونها  يكفر الله عز وجل بها الذنب لقوله صلى الله عليه وسلم " حتى الشوكة يشاكها يشاكها إلا كفر الله عنه بها ذنبه "
وهذا لا يعني تكفير مطلق الذنوب؛ لأن الذنب منه الكبير وهو ما فيه حد من حدود الله كالزنا والسرقة وشرب الخمر .... الخ، وما فيه غضب وتهديد وعذاب من الله في الآخرة، وما لُعن فاعله على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم كالرشوة ونحوها.
وهذا الذنب الكبير يشترط فيه التوبة منه على الفور وشروطها: 1- الإقلاع عن الذنب.
2- الندم عليه، 3- العزم على ألا يعود إليه، هذا فيما يتعلق بين العبد وربه، وإن كان فيه ما يتعلق بحق أدمي فيزاد عليه رد المظالم إلى أهلها، بضابط جلب المصلحة ودرء المفسدة، وقد يكون الذنب صغيرا، وهو ما دون السابق فتكفره الحسنات لقوله تعالى: {إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ} [هود : 114]، وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم:" الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر " وفي حديث معاذ رضي الله عنه: وأتبع السيئة الحسنة تمحها،
أسأله أن يغفر لي ولك ولوالدك ووالدي المسلمين، وأما عن طلبك أدعية للميت فاعلم أن الميت يخضع لعموم الأدعية الدالة على طلب العفو والمغفرة من الله
وأما عن قولك هل هو حاسس بي وهو متوفي؟ فاعلم أن الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف، وأن الرؤية ثلاثة منها: حديث النفس – بكيفية يعلمها الله تعالى- وأما السياق المذكور فلا أعلم تداوله إلا على ألسنة الصوفية الدراويش.

شهر شعبان - يونية
خطيب الجمعة الأولى
فضيلة الشيخ / محمود مرسي
خطيب الجمعة الثـانية
فضيلة الشيخ / أحمد المراكبي
خطيب الجمعة الثالثة
فضيلة الشيخ / أحمد بدر
خطيب الجمعة الرابعة
فضيلة الشيخ / أحمد سليمان
خطيب الجمعة الخامسة
فضيلة الشيخ / محمد عبد الله مرسي

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لمسجد التوحيد 2006 - 2012   برمجة: ميدل هوست   تصميم واستضافة:حلول سوفت