أنصار السنة المحمدية
مسجد التوحيد
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
صفوت نور الدين (297)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
محمود مرسي (38)
جمال المراكبى (211)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (684)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (354)
أكرم عبد الله (162)
محمد عبد العزيز (262)
أبو الحسن المأربي (1)
عبد الرحمن السديس (1)
محمد سيف (25)
خالد السبت (1)
محمد الخضير (2)
احمد عماد (1)
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع مجلة التوحيد
موقع د/ جمال المراكبى
موقع مسجد التوحيد بالعاشر
شبكة مواقع أنصار السنة
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مناظرة حول الحجاب_3
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي
أشد الفتن
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن

الروابط المباشرة للدروس


 

 نص الفتوى

كود

537

تاريخ

2010-10-31

اسم السائل

أ

عنوان

النذور والنيات

السؤال

السلام عليكم ارجو منكم ان تساعدونى فيما انا فيه من تفكير وتركيز وقد اخذ فكرى وهمى قصتى اننى اعمل فى منطقه تبعد عن بلدتى مسافة 230 كم ذهابا وكنت اذهب واتى فى الشهر ستة عشر مره ذهاب وايابا وكنت غير مرتاحا فى تلك المنطقه التى اعمل فيها كنت كلما اذهب احس بالضيق واحس بالوحده والحزن والكدر وبعض الوساويس هذا ما احسه عندما لا يكون زميلى معى فى السكن واذا كان معى فيخف هذا الشعور عنى ولا اخفى عليكم كلما كنت هناك كنت اخشى على دينى لانى احيانا اكون وحيد وكنت اعمل بعض الذنوب وكان اغلب الاحيان يدفعنى وجودى بتلك المنطقه الى ارتكاب بعض الذنوب و لوجودى وحيدا وكل لما عصيت ربى رجعت واستغفرت وادعو ربى ان يساعدنى فى الانتقال من تلك المنطقه احيانا اقول لو كنت ارجع الى اولادى كل يوم ماعملت كذا وكذا لكنت معهم ولا يوجد لى وقت فراغ وكنت احس بشعور الوحده والضيق وكنت دائما اتمنى ان اكون قريب من بلدتى اعمل لكى اكون قريب من عائلتى فكنت متضايقا متكدرا كلما ذهبت لتلك المنطقه وكنت ادعو الله ان يفرج همى ونضرا لوجود فرع بنفس الشركه التى اعمل بها قريب من مكان بلدتى قدمت رسالة نقل وانتضرت عدة شهور الى ان سد الباب فى وجهى وقيل ان المدير منع الانتقال بين الشركتين الاسباب ترجع انه اغلب الموضفين يرغبون بالانتقال فمن داخلى حاولت ان انسى فكرة الانتقال وان ابرمج عقلى على ان اتقبل الواقع ولعل الله كتب لى الخير المشكله انه كنت ضعيفا اريد بأى طريقه كانت ان انتقل حتى لو كان يخصم من راتبى فلا ابالى فبما كنت اعانيه من طول الطريق والتعب ولم اكن مرتاح ابدا فى تلك المنطقه احس بعدم راحه حتى كنت افكر فى عمل تجاره لى بسيطه لكى استقيل و قبل ان يسد الباب فى وجهى اتذكر ولكن لست على يقين تام ان قد قلت اذا الله ساعدنى وانتقلت من تلك المنطقه الى مكان بلدتى سأخرج مبلغ من راتبى أو قد قلت اذا انتقلت الى بلدتى سوف اخرج مبلغا من راتبى . لانه مر شهرين او شهر نص تقريبا او اكثر من دعوت وقلت ما قلت ولست يقينا على وجه التحديد فلم استطيع اتذكر بالضبط ما قلته على وجه الدقه ولكن ما ايقنه انه اذا تم انتقالى سوف اخرج مبلغ من رابتى وهذا ما سأفعله ان شاء الله اذا انتقلت ولكن عندما قيل انه المدير منع الانتقال لم اهتم بالموضوع وتناسيته ونسيت اصلا ما تكلمت تمام به انى سأخرج شى من رابتى اذا انتقلت ومرن الشهور وتفاجئة انه المدير وافق على الانتقال ففرحت مع انى لم انتقل لحد الان واستمرت اسبوع او اسبوعين الاخبار مع العلم لم تصلنى اى رساله من المدير مجرد كلام يقال ولكن فجأه بعد عدة اسابيع من سماعى للخبر تذكرت انه قلت اذا انتقلت سأخرج شى من راتبى المشكله صرت محتارا لانه صار على طلب الموضوع الانتقال مده وانا نسيت ما قلت وتذكرة بعد عدة شهور فقط فلا اعرف هل انا نويت ام نذرت وهل اذا نذرت هل نذرت طول حياتى ان اخرج ذلك المبلغ ام لا ولكن ما انا متيقن منه اذا انتقلت سأخرج جزء من رابتى المشكله انه الان صار يأتينى الوسواس او ربما من نفسى احيانا يقول انى نذرت ويؤكد لى وعندما اعصر مذكرتى واسترجع ما قلت اقول انى لم انذر واحيانا نفسى تحدثنى بأنى احاول ان اتهرب من النذر لذلك اقول قد نويت وليس نذرت وصرت لا اعرف واحيانا بنفسى اقول انا اقول لا اعرف حتى اتهرب من المسأله ككل المشكله اننى لاأتبخل على ان اخرج جزء من رابتى ولكن هل أخرجه كل شهر من رابتى ما دمت حيا او فقط مره واحده وصرت ابحث فى الانترنت كثيرا عن النذر حتى احيانا تترسخ فى علقى انى نذرت مع انى عندما ارجع اقول انى اذكر حدثت نفسى عندما قلت انذر قلت لا استطيع للنذر صارت افكارى متشابكه ولا اعرف ماذا افعل اخاف عقاب الله فأنا متزوج والحمد لله ولى اطفال واخاف ان الله يعاقبنى بهم فهم فلذة كبدى مع العلم انه يوجد لدى بعض الديون مع العلم اننى لست من النوع البخيل ويوجد بنفسى كثير من الوساويس منها الوضوء والصلاه وغيرها من الوساويس صرت محتار احيانا اقول بعقلى انى سأخرج ذلك المبلغ وسأدفع كفارة النذر لكى أخذ الحيطه ان قد نذرت ام نويت واذا كان هذا نذر فهل يكون ضمن نذر اللجاج والغضب لانىء قراءت انه يكفى كفاره عنه
لقد احترت ولا اعرف اى طريق اسلك فأرجوكم دلونى على الخير
وجمعنا الله واياكم فى جنات عدن وارجو من الله ومنكم اجابتى وارحة ضميرى
وسؤالى الاخر هل للنذر المعلق بشرط معين يراد حصوله وان حصل وتحقق هل هذاالنذر ياخذ هذا اجره مثل أجر الصدقه ام يكون اقل مرتبة عن ثواب الصدقه لانى حسب ما قرأة فهوه مكروه ولكن يجب الايفاء به او تجزى عنه الكفاره فقط

ارجو افادتى وجزيتم خيرا الجزاء

المفتي

الدكتور صبرى عبد المجيد

الفتوى

الحمد لله وبعد،
فإنك أكثر من مشكلتك وتكلفت فيها بسبب الوساوس التي تشكو منها، فأسأل الله أن يعافيك منها، وأنصح بمراجعة طبيب مسلم ثقة مختص في الأمراض النفسية، لمساعدتك في حل مشكلة الوساوس، وأنصحك بكثرة ذكر الله، وأذكار الصباح والمساء والدعاة بالليل والناس نيام والمحافظة على أداء الصلوات في جماعة، وسبل الطاعة، ومصاحبة الأخيار الصالحين، وأما عن محل السؤال؛ فهذا نذر معلق على انتقالك من عملك غير المرغوب فيه، ولا يتحقق الوفاء به إلا إذا تم الانتقال المرغوب فيه، ويلزمك الوفاء به إلا عند العجز فهو في الذمة.
وأما عن القدر المحدد خروجه من مرتبك أكل شهر أم مرة واحدة، فهذا يرجع إلى نيتك فأنت الحكم بغلبة الظن ، وغلبة الظن تغني عن اليقين عند تعذره وتعسره، فأيهما غلب علي ظنك فالزمه
وفقك الله.

شهر شعبان - يونية
خطيب الجمعة الأولى
فضيلة الشيخ / محمود مرسي
خطيب الجمعة الثـانية
فضيلة الشيخ / أحمد المراكبي
خطيب الجمعة الثالثة
فضيلة الشيخ / أحمد بدر
خطيب الجمعة الرابعة
فضيلة الشيخ / أحمد سليمان
خطيب الجمعة الخامسة
فضيلة الشيخ / محمد عبد الله مرسي

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لمسجد التوحيد 2006 - 2012   برمجة: ميدل هوست   تصميم واستضافة:حلول سوفت