أنصار السنة المحمدية
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
سلسلة زاد الواعظين
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
جمال المراكبى (237)
محمود مرسي (38)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (694)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (366)
أكرم عبد الله (163)
محمد عبد العزيز (271)
أبو الحسن المأربي (1)
عبد الرحمن السديس (1)
محمد سيف (27)
خالد السبت (1)
محمد الخضير (2)
احمد عماد (1)
أحمد الإبزاري (11)
الازهر الشريف
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع د/ جمال المراكبى
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مناظرة حول الحجاب_3
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
أشد الفتن
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي

الروابط المباشرة للدروس


 

 نص الفتوى

كود

595

تاريخ

2011-02-13

اسم السائل

ايمن

عنوان

أخذ قرض من البنك لسد الدين

السؤال

السلام عليكم. لي صاحب عليه مبلغ كبير من المال 10000جنيهاوالمطلوب سداده بعد5اشهردفعه واحده وهو راتبه لايتعدى 250جنيهاوليس لدية وسيله لجمع هذا المبلغ . فهل يجوز اقتراض هذا المبلغ من بنك ربوي؟
فان جاز هذا الفعل فهو سيجعل زميلا له يقترض هذا المبلغ10000 لقضاء دينه لان مرتبه لايسمح بذلك فهل هذا جائز ايضا؟ وجزاكم الله خيرا

المفتي

الدكتور صبرى عبد المجيد

الفتوى

الحمد لله وبعد؛
أولاً: من أخذ مالاً يريد سداده سد الله عنه قال تعالى ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا ) [الطلاق: 2]  وقال تعالى (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا) [الطلاق: 4]
ثانياً: اتفقت الأمة سلفا وخلفا على أن كل قرض جر نفعا فهو ربا . والربا محرم بنص الكتاب والسنة وإجماع الأمة. وصاحبه محارب من الله تعالى يدمره تدميرا عاجلاً أو آجلاً. ولا تلتفت إلى علماء الفجور والزور فالله سائلهم وهو القائل (وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ) [يس: 12]
ثالثاً: المخرج من ذلك أنه يستحق الزكاة ولا يتحرج من ذلك وأرجو أن يكون الدين في طاعة الله لا في معصية الله لأن هذا له تفريعات فقهية .
وكذا يجوز أن يشترى سلعة من مصرف إسلامي أم من محل آجلاً ثم يبيعه نقدا كيفما شاء بشرط ألا يبيعها لبائعها الأول. وهذه تسمى بعملية التورق وأسال الله لك التيسير.

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لموقع التوحيد دوت نت 2006 - 2018   برمجة: ميدل هوست
2018